اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

محاولة مؤشر الدولار التعافى قرب من 95.30

مؤشر الدولار الأمريكى والذى يقيس قوة عملة الولايات المتحدة أمام سلة من ست عملات رئيسية يحاول التعافى قرب من مستوى 95.30 ليتخلى عن التراجع القوى وصلت لأدنى مستوى للمؤشر عند 95.16 بعد قرارات الإحتياطى الفيدرالى التى كانت مخيبة للآمال أمل أمس.

فالإحتياطى الفيدرالى قد قرر البقاء على معدل الفائدة عند 2.50 % كما كان يتوقع السوق بجانب قرارات البنك بالإلتزام بالصبر فيما يتعلق بقرارات السياسات النقدية المقبلة فى ظل التطور المالى والإقتصادى العالمى الأخير.

ذلك بالإضافة لتصريحات جيروم باول محافظ الإحتياطى الفيدرالى التى تضمنت أن بيان الفائدة لا يعكس حياد البنك على التوقع الأساسى ورؤية البنك لقوة الإقتصاد كما أن الإغلاق الحكومى سوف يكون له التأثير على نشاط الإقتصاد وأن البنك سوف يعيد النظر فى حجم الموازنة وسوف يتم حسم القرار الإجتماعات المقبلة وأضاف أنه يتابع تطور البريكست بالشكل المستمر ولن يؤثر البريكست على إقتصاد الولايات المتحدة إلا من خلال التقلب فى السوق المالى.

وقد أثقل هذا على الدولار الأمريكى أمام العملات الأخرى لينخفض إلى 0.58 % من أعلى مستوى له عند 95.94 إلى أدنى مستوى له عند 95.16 خلال التداول ويبدو أن المؤشر يحاول التعافى قليلا بعد هذا التراجع القوى ليرتفع قليلا قرب من مستوى 95.30.

ومع عدم وجود أحداث إقتصاد عديدة بالأمس فالمرجح أن يلقى مؤشر الدولار الأمريكى تقلب قوى خلال التداول مع ترقب العديد من بيانات الإقتصاد والتى على رأسها بيانات إجمالى الناتج المحلى فى كندا وبيانات مدراء المشتريات التصنيعى بولاية شيكاغو.

ومن الجهه الفنية فمؤشر الدولار يتم تداوله خلال الساعات الأخيرة على إنخفاض 0.11 % عند مستوى 95.31 ليكون بذلك مستوى الدعم التالى للمؤشر عند 95.16 والذى بكسره المؤشر قد يواصل التراجع حتى 95.03 ثم إلى أدنى مستوى له منذ يوم 16 أكتوبر 2018 عند 94.79.

وعلى الجانب الصاعد فالمرجح مقابلة مؤشر الدولار مستوى مقاومة تالى عند 95.90 والذى بإختراقه الإرتفاعات قد تمتد حتى 96.13 ثم 96.22.

 

Add