اختار اللغة المناسبة

  • Arabic

TejaraForex

 

إرتفاع طلبات السلع المعمرة بالولايات المتحدة يدعم توقع نمو الربع الأول

طلبات السلع الرأسمالية بالولايات المتحدة إرتفعت فى شهر يناير 2019 إلى أعلى مستوى لها فى ست أشهر مما يشير للإنفاق القوى على المعدات بداية من عام 2019.

هذا والمتوقع أن تؤدى البيانات القوية التى صدرت عن وزارة العمل بالولايات المتحدة لدفع خبراء الإقتصاد لرفع التوقعات المنخفضة الخاصة بهم بشأن نمو الربع الأول عام 2019 إلا أن المرجح أن لا تؤثر كثير فى وجهات النظر التى ترى أن الإقتصاد قد فقد الزخم بوقت مبكر عام 2019 فى ظل الإرتفاعات المعتدلة لمبيعات التجزئة فى شهر يناير 2019 بجانب الإرتفاعات الطفيفة فى بيانات التضخم عن شهر فبراير 2019.

هذا وقد إرتفع طلبات السلع الرأسمالية الغير دفاعية بإستثناء الطائرات والتى تعد المؤشر القوى فى متابعة خطط إنفاق الأعمال بنسبة 0.80 % وهى يعتبر أعلى معدل لها منذ شهر يوليو 2018 بينما طلبات السسلع الرأسمالية الأساسية إنخفضت 0.90 % فى شهر ديسمبر 2018.

فيما التوقعات أشارت لإرتفاع طلبات السلع المعمرة الأساسية فى شهر يناير 2019 بنسبة 0.10 % بينما قد سجلت إرتفاع بنسبة 3.10 % على الأساس السنوى هذا وشحنات السلع الرأسمالية الأساسية قد قفزت 0.80 % عن شهر يناير 2019 بعد الإرتفاع الطفيف فى شهر ديسمبر 2018 بنسبة 0.10 % ومن الجدير بالذكر أن شحنات السلع الرأسمالية الأساسية تستخدم لحساب الإنفاق على المعدات فى حساب إجمالى الناتج المحلى وقد تم التأجيل لإصدار بيانات شهر يناير 2019 نظرا للإغلاق الحكومى والمنتهى يوم 25 يناير 2019 أما عن بيانات شهر فبراير 2019 فالمقرر أن تصدر يوم 2 أبريل 2019.

والزيادة فى طلبات السلع المعمرة الأساسية تشير لمواصلة وتيرة الإرتفاع القوى للإنفاق على المعدات بعد تسارع النمو فى الربع الأخير عام 2018 الأمر الذى قد يؤدى لرفع توقع نمو الربع الأول عام 2019 والتى قد تم تخفيضها فى السابق لأدنى مستوى المعدل السنوى لها عند نسبة 0.20 % خاصة بعد الإرتفاعات الطفيفة لبيانات مبيعات التجزئة عن شهر يناير 2019 فيما الإقتصاد بدأ فى فقدان الزخم متأثر بتلاشى حوافز التخفيض الضريبى بقيمة 1.50 تريليون دولار بجانب تصاعد حرب التجارة بين الصين والولايات المتحدة بالإضافة لحالة عدم الرضا بشأن إتفاق البريكست وتباطؤ الإقتصاد العالمى كل هذا قد ساهم فى الضرر بنشاط الإقتصاد.

الإقتصاد نما بمعدل 2.60 % خلال الربع الأخير عام 2018 فيما البيانات التى صدرت بالأمس عن وزارة العمل أظهرت إرتفاع أسعار المنتجين بالولايات المتحدة عن شهر فبراير 2019 بنسبة 0.10 % بدعم من الإرتفاع لأسعار الجازولين بينما إنخفضت الثلاث أشهر الأخيرة وعقب الصدور للبيانات عائد سندات خزانة الولايات المتحدة إنخفض بالشكل الطفيف على عكس العقود الآجلة لأسهم الولايات المتحدة والتى إرتفعت بالشكل الهامشى أما الدولار فقد ظل مستقر أمام سلة من العملات الرئيسية.

وخلال الإثنى عشر شهر التى إنتهت فى شهر فبراير 2019 مؤشر أسعار المنتجين إرتفع 1.90 % وهو أدنى معدل له منذ شهر يونيو 2017 فيما كان قد سجل إرتفاع 2 % خلال السنة التى إنتهت فى شهر يناير 2019 والتوقعات كانت تشير لإرتفاع قدره 0.20 % خلال شهر فبراير 2019 وبنسبة 0.90 % على الأساس السنوى بينما مؤشر أسعار المنتجين الأساسى إرتفع والمستثنى منه خدمات التجارة وأسعار الطاقة والغذاء 0.10 % خلال شهر فبراير 2019 وهو أدنى من إرتفاع شهر يناير 2019 بنسبة 0.20 % بينما قد إرتفع على الأساس السنوى بنسبة 2.30 % خلال السنة التى إنتهت فى شهر فبراير 2019 وهو يعتبر أدنى مستوى يصله منذ شهر ديسمبر 2017 بينما حقق نمو 0.50 % خلال السنة التى إنتهت فى شهر يناير 2019.

وعن أسعار المستهلك فالبيانات التى صدرت أول أمس قد أظهرت إرتفاع طفيف فى مؤشر أسعار المستهلكين ليسجل أدنى مستوى له منذ عامين ونصف ويجب الإشارة إلى أن تباطؤ النمو العالمى والمحلى ساهم فى إنحسار معدل التضخم حتى فى ظل النمو للأجور الذى يشهده سوق العمل هذا ومع التحسن للإنتاجية والتى ساهمت فى الحد من التكاليف الخاصة بالعمل بالنسبة إلى الشركات بجانب قوة الدولار عام 2018 والتى أثقلت بدورها على أسعار السلع المستوردة.

فيما الإرتفاع الطفيف فى بيانات التضخم بجانب تباطؤ النمو قد ساهم فى الدعم لسياسة الإنتظار والترقب والتى ينتهجها الإحتياطى الفيدرالى بشأن الرفع لمعدل الفائدة عام 2019 وعلى النقيض فيما تم عام 2018 من الرفع لمعدل الفائدة أربع مرات.

عزز إرتفاع طلبيات الآلات والمرتفعة بنسبة 1.40 % فى شهر يناير 2019 بعد أن إنخفضت 0.60 % فى شهر ديسمبر 2018 والإرتفاع للإنفاق التجارى على المعدات فى شهر يناير 2019 فطلبات المعدات والأجهزة الكهربائية قد إرتفعت خلال شهر يناير 2019 بنسبة 1.70 % فيما كانت قد إنخفضت الشهر السابق 0.20 % بينما طلبات الأجهزة الإلكترونية تقلصت 1.30 % وهو يعتبر أدنى مستوى لها منذ شهر مارس 2017 فيما طلبات شراء المنتجات المعدنية المصنعة لم تتغير بينما طلبات المعادن الخام أيضا شهدت إنخفاض.

وبالشكل العام فأن طلبات السلع المعمرة بداية من المحمصات للطائرات التى تستغرق ثلاث سنوات أو أكثر إرتفعت 0.40 % خلال شهر يناير 2019 مما يعكس زيادة تقدر 1.20 % فى الطلب على معدات النقل هذا وطلبات السلع المعمرة قد إرتفعت 1.30 % فى شهر ديسمبر 2018 ومن الجدير بالذكر أن الزيادة فى طلبات الطائرات الدفاعية والمدنية قد ساهم فى تعويض إنخفاض يقدر بنسبة 1 % فى طلبات قطع الغيار والمركبات.

  

Add